رسالة المركز


 

رسالة المركز

 

 مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط هو مركز إقليمي تابع لصندوق النقد الدولي يستهدف البلدان العربية تستضيفه وتموله دولة الكويت. بدأ المركز مزاولة نشاطه في 2011 وكان الافتتاح الرسمي في 2014.

 

يقدم المركز برامج تدريبية عملية في مجال الاقتصاد والتمويل للمسؤولين بالبلدان العربية بالتعاون مع شركاء ثنائي ومتعددي الأطراف ومع سلطات البلدان في جميع أنحاء العالم العربي. كما ينظم المركز مؤتمرات ومنتديات لمناقشة أحدث موضوعات ومستجدات السياسات التي تهم البلدان العربية.

 

رؤيتنا: يسعي المركز لأن يصبح مركز امتياز في تقديم التدريبات وبناء القدرات في مجال الاقتصاد ومركز معرفي في العالم العربي.

 

رسالتنا: يحرص المركز على مساعدة البلدان العربية في تدعيم القدرات البشرية والمؤسسية والفنية اللازمة لرسم وتنفيذ السياسات الاقتصادية الكلية والمالية الضرورية لمواجهة التحديات الاقتصادية وتعزيز رفع معدلات النمو الاحتوائي المستدام.

 

يتبع المركز نهجًا إقليميًا في تنمية القدرات لتكييف الدعم بما يلائم الأولويات الإقليمية، ولذلك يتعاون المركز تعاونًا وثيقًا مع الأطراف المعنية على الصعيد الميداني، ويحرص على موائمة برنامجه التدريبي مع احتياجات السياسات لدى البلدان الأعضاء، ويدعم التعلم بين النظراء.

 

يغطي المركز مجموعة متنوعة من البلدان العربية تشمل بلدان غنية بالموارد الطبيعية تصدر النفط واقتصادات متوسطة الدخل واقتصادات صاعدة وبلدان منخفضة الدخل ودول هشة. ويستهدف البرنامج التدريبي للمركز تلبية الاحتياجات الخاصة بمختلف المجموعات الفرعية للبلدان الأعضاء.

 

ويحتل المركز مكانة متميزة على أربعة أصعدة، بوصفه مركزًا تدريبيًا يعمل في مجال الاقتصاد في العالم العربي:

أولاً، تمكن المركز من تحقيق الاندماج الكامل مع غيره من مقدمي خدمات تنمية  القدرات لدى الصندوق ومع أنشطة الصندوق الأخرى الأوسع نطاقًا في مجال الإقراض والرقابة. وبالنسبة للبلدان العربية، تقوم إدارة الشرق الأوسط ووسط آسيا بالصندوق على تحديد احتياجات وأولويات تنمية القدرات على مستوى القطاعات في جميع البلدان، وذلك بالتشاور الوثيق مع سلطات البلدان وإدارة تنمية القدرات بالصندوق. وتتحدد الاحتياجات والأهداف الاستراتيجية ذات الصلة بالكامل وفقًا لحوار السياسات بين الصندوق وسلطات البلدان، وهي العملية التي تثمر عن وضع مذكرة استراتيجية إقليمية ومذكرات استراتيجيات قطرية أخرى تستخدم في إعداد خطط تنمية القدرات متوسطة الأجل في المنطقة وفي كل بلد على حدة. ولذلك، يسترشد البرنامج التدريبي لمركز صندوق النقد الدولي في تصميمه بهذه الخطط.  كما يحرص المركز على التنسيق الوثيق مع مركز المساعدة الفنية الإقليمي في الشرق الأوسط (METAC) بلبنان ومع غيره من مقدمي خدمات المساعدة الفنية لضمان تحقيق التكامل مع برنامج المساعدة الفنية الكلي والتدريبات الأخرى التي يقدمها الصندوق.

ثانيًا، يتبوأ المركز موقعًا فريدًا يؤهله لحشد واستغلال ثروة المعرفة والخبرة التي يحظى بها الصندوق في مجال الاقتصاد والتمويل لما فيه منفعة البلدان العربية، وهو ما يقوم به المركز بالرجوع إلى الصندوق لما له من باع طويل وخبرة واسعة تصل إلى 75 عامًا في إسداء المشورة والنصح في مجال السياسات الاقتصادية للبلدان الأعضاء البالغ عددهم 189 بلدًا. ويوفر المركز، إضافة إلى الدورات والحلقات الإقليمية، أنشطة تعلم أخرى من خلال الدورات التي يقدمها الصندوق عبر الإنترنت والدورات التدريبية المتوفرة في المقر الرئيسي للصندوق، إلى جانب سلسلة من المؤتمرات والمنتديات المعدة بعناية.

ثالثًا، يتعاون المركز مع شركاء ثنائي ومتعددي الأطراف لما فيه منفعة البلدان العربية. ويعد الصندوق المُزود الرئيسي لتدريبات المركز في مجال الاقتصاد والتمويل. أما التدريبات الأخرى البعيدة عن مجال خبرة الصندوق، فتتولى تقديمها منظمات شريكة مثل منظمة التنمية والتعاون في الميدان الاقتصادي  والبنك الدولي  ومنظمة التجارة العالمية . كما يعمل المركز من خلال شراكات مع صندوق النقد العربي للتدريب  في أبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة) وبلدان عربية أخرى وبنك المغرب للتدريب في الرباط (المغرب).

رابعًا، يعد المركز مؤسسة رائدة توفر تدريبات ترتكز على السياسات في مجال الاقتصاد والتمويل باللغة العربية. وبالرغم من تعدد المؤسسات العالمية التي تقدم الدورات الافتراضية بالإنجليزية وغيرها من اللغات الأخرى، يبقى المركز هو المؤسسة الأولى عالميًا التي توفر برنامجًا شاملاً من الدورات الافتراضية التفاعلية في مجال الاقتصاد باللغة العربية لمسؤولي القطاع العام في المنطقة.